منتدى لحرية الرأى والتعبير فى اطار احترام الاديان السماوية
 
مكتبة الصورالرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ** ( روايــــــــة بريئــــــــــــــــــــة )** الجزء الحادي عشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد بلاسى
وزير الابداع
وزير الابداع
avatar

ذكر عدد الرسائل : 371
العمر : 27
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 25/12/2008

مُساهمةموضوع: ** ( روايــــــــة بريئــــــــــــــــــــة )** الجزء الحادي عشر   الأحد يناير 11, 2009 8:40 pm

الجزء الحادي عشر


اجتمع كل أصدقاء رائد و زوجاتهم _اللذين قضوا ليلتهم في الفيلا_على الغداء، عندما لم يحضر رائد اتصلت به نور فأخبرها أنه لن يستطيع القدوم لكن توفيق في طريقه للفيلا و سوف يصطحب الكل إلى سيارتهم و هم يرحلون.

بعد أن عاد البيت خاليا من الضيوف جلست شوشو مع نوال تتحدثان عن الأيام الخوالي أما نور ذهبت لتحضر نارا من المدرسة و عندما عادت طلبت من شوشو أن تطعمها و جلست مع نوال في الخارج، فاجأت نوال نو عندما قالت: أتعلمين يا ابنتي أشك في أنك فعلا سارقة و أنا على يقين أنك سجنت ظلما، ظلت نور عاجزة عن الكلام لفترة لكنها ما لبثت أن سألت بصوت مبحوح: هل ...هل تعلمين أنني سجنت؟، أومأت نوال برأسها بحنان ثم قالت:احكي لي ما حدث، أحست نور بأن شجاعتها ستخونها إلا أنه مع تشجيع نوال لها قصي عليها كل ما حدث و كيف ورطها أخوها نبيل في جريمة لم ترتكبها عندما انتهت من الكلام فوجئت بنوال تقول لها بكل بساطة: أنا أصدقك دما وضع رائد نور في فراشها و نزل لغرفة الجلوس استلقى على الأريكة و زفر في ارتياح...ضحكت السيدتين فاستقام في جلسته و قال: حسنا يا سيدتي الغاليتين ماذا حدث في غيابي؟، نظرا له باستفهام: ماذا تريد أن تعرف تحديدا، قال بغضب: أنا لا أمزح بسببكما تشاجرت أنا و تلك الفتاة المريضة و كنا سندق عنق بعضنا البعض، شهقت نوال: ماذا حدث؟ احكي لنا لنعرف تحديدا إذا ما كنا السبب أم لا.

في صباح اليوم التالي استيقظت نور و هي تشعر بتحسن كبير و كأن وعكة الأمس كانت ناجمة عن انفعالها الكبير و لا أثر لها....كانت على وشك أن تنزل للطابق الأرضي قبل أن تناديها نوال: نوووور....تعالي يا ابنتي أريدك في أمر مهم، دخلت غرفة نوال و وجدت شوشو التي ابتسمت لها: صباح الخير يا حبيبتي ....لا تقلقي لقد أخذ رائد نارا للمدرسة اجلسي، أخبرا نور أن شوشو هي التي من أطلعت نوال على أمورها و لما نظرت نور لها بعتاب قالت: إنني لا أرى مما يعيبك في الأمر و لا أرى سببا لخجلك و أنا كما قلت لك مقتنعه ببراءتك و كنت أعرف أن هذا سيكون رأي نوال، حاولا اضحاك نور فسألاها:ها؟ أخبرينا ماذا فعلت برائد؟ يبدو أنك ضربتيه فلقد عصرنا عصرا حتى يعرف نا الذي قلناه لك، ضحكت و حكت لهم ما جرى ثم اختتمت كلامها: و ها قد وضعتموني في موقف لا أحسد عليه...كيف سأتحدث معه بعدما فعلته به و قلته له، قالت شوشو:ادعي أنك لم تعرفي أننني من أخبرت نوال و استمري في غضبك...تكشيرة هنا و تقضيبة جبين هناك و سيسير الأمر على ما يرام، قالت نور بتوسل: كفى مزاحا يا شوشو و أخبريني ما العمل؟.

تأخر رائد في الشركة حتى يحين وقت خروج نارا من المدرسة ليمر عليها و يصطحبها للبيت و عندما وصلا رآى نور تنتظرهما في خارجا فقال لها آمرا: إلى الداخل، قال له :إنني بخير و انظر......أخذت يده و وضعتها على جبينها....فاجأته هذه الحركة فسحب يده مسرعا و قال لها بارتباك:حسنا...حسنا، ثم استعاد توازنه و قال: أرأيت أن إطاعتك لي بالأمس حالت بين تفاقم حالتك و اصابتك بالحمى، قالت بطاعة أثارت شكوكه: نعم...كنت على حق، قال لها بتشكك: ما هذا الهدوء و الانصياع؟ هل اسميه الهدوء الذي يسبق العاصفة؟، قالت: لا لا أبدا...لكنني رغبت... رغبت... رغبت في قال لها:رغبتي في ماذا؟ في ضربي؟، قالت و هي تهز رأسها: لاااا رغبت... رغبت، دفعها للداخل: إنني أتضور جوعا احكي لي قصة رغبت هذه على المائدة، عندما دخلا التفتت له و قالت: لا...يجب أن أقول الآن، قال لها و هو يعقد يده أمام صدره: حسنا تفضلي، قالت: أنا رغبت.... رغبت...أنا رغبت... صاح بها: لو قلت رغبت مرة أخرى سأدق عنقك....ما بك؟ لم يبدو بالأمس أنك فقدت القدرة على التعبير، قالت و هي ترفع يديها و كأنها تصد عنها هجوم: حسنا سأقول....أنا ...أنا أعتذر... أعتذر عن الضوضاء التي أحدثتها بال امس و عن هجومي الرهيب عليك، أعقب جملتها صمت طويل و بعدها ضحك رائد كثيرا قالت له بغيظ: ماذا يضحكك يا سيدي؟، قال لها: كل ((رغبت)) هذه لتخبريني أنك تعذرين؟ حسنا وأنا قبلت الاعتذار شرط أن لا تتسرعي في الاستنتاج مرة أخرى...هل اتفقنا أيتها الآنسة الصغيرة؟، قالت: نعم اتفقنا يا سيدي.

حاول رائد أن يتفرغ قدر الامكان ليقضي الوقت مع والدته و ابنتهو كان ذلك يسعد نارا كثيرا حتى أنها استمرت في قول: يا ليتك تأتين لنا كثيرا يا جدتي، أما نوال فقد أحبت نور كثيرا أو كما قال رائد لقد عشقتها و كانت تصر على اصطحابها معها كلما ذهبت للتسوق فهي صارت تؤمن كثيرا بآراء نور و ذوقها....في اليوم الذي يسبق سفر نوال أعدت لها نور حفلة صغيرة فاجأتها بها كما تفاجأ رائد أيضا....كانت حفلة تنكرية لم تتوقف نوال عن الضحك فيها....ارتدت شوشو يقطينة كبيرة و لبس فتحي رداء ضفدع _طبعا تحت إجبارنور_ و ارتدت نارا ثوب سندريلا و استمروا في تبديل ملابسهم و التمثيل و كل ذلك تحت إشراف نور و عندما انتهوا جلس الكل منهكين و قالت شوشو: لقد تحولت نور إلى طاغية مستبدة....آآه لو رأيتها و هي تجبر فتحي على ارتداء الضفدع....لقد اسعدني ذلك كثيرا....أخذت تضحك و ضحك الكل فقال فتحي: و أنا أيضا سعدت بارتدائك هذه اليقطينة فهي تناسبك يا عزيزتي، استمروا في المزاح و الضحك حتى وقفت شوشو و قالت: سأجلب العشاء، وقفت نور: سوف أساعدك و التفتت لنوال: أعلم أنك ترغبينفي طرح الكثير من الأسئلة سأعود... سأعود، ضحكت نوال: و أنا انتظر، على العشاء سألتها نوال: من أين لك بهذه الملابس؟ و كيف أتتك أصلا هذه الفكرة؟ و من قال لك أنني أحب استعراضات.... أخذت تطرح الكثير من الأسئلة، قال رائد: رويدك يا أمي....سؤال سؤال، ضحكت نور: لقد قالت لي نارا في أحد المرات أنك تحبين متابعة برامج الاطفال التي تتضمن هذه الأشياء فرغبت أن أريك إياها حقيقة، قالت نوا مبتسمة: لطالما كان يسخر مني والد رائد لأنني أحب شخصيات الأطفال لكنه عندما كنا نتشاجر كان يلبس بدلة بينوكيو ذات الأنف الطويل و يرقص بها، قالت نور: أعلم أن استعراضي المتواضع لم يكن على نفس المستوى لكنني آمل أن يكون قد نال إعجابك، قال رائد: حقا أحييك...لقد كان رائعا، قالت شوشو: لطالما كره رائد هذه الأشياء و كان رأيه فيها أنها سخيفة و أقول إنه إذا أعجبه فمن المؤكد أن نوال أحبته جدااااا.

تسللت نور ليلا لكي لا توقظ أحدا و طرقت باب حجرة نوال و عندما فتحت لها ناولتها علبة قائلة: تفضلي هذه الهدية كتذكار مني، نظرت نوال للعلبة: ما هذه يا ابنتي؟، قالت نور:هدية، كنت نوال ستفتحها إلا أن نور قالت لها: لا...افتحيها بعدما تغادرين و تصلين لبيتك بالسلامة، احتضنتها نوال و قبلتها: شكرا لك يا ابنتي.

يتبعـــــــــــــــــبقلم محمد بلاسى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
** ( روايــــــــة بريئــــــــــــــــــــة )** الجزء الحادي عشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جيل صــايـع بحــــــر :: الأدب والشعـــــر والـنـثــــر :: القصه والروايه-
انتقل الى: